كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 
صدى المنبر
 
خريطة النصر القرآنية
خريطة النصر القرآنية
09/08/2016 - 6 ذو القعدة 1437هـ
ومضات من مواقف ابتدئ بها استحضاراً لمعايشة الواقع، وننتقل بعدها إلى الصلة الأقوى بكتاب الله وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم، القائد الأعلى لجيش دولة مدججة بالسلاح، مع أسير قد طعن في السن وتجاوز السبعين
إنها زوجتك
إنها زوجتك
04/08/2016 - 30 شوال 1437هـ
خطب وحدث أحسب أنه يحتاج إلى وقفات لا وقفة واحدة، ولست هنا أشرق وأغرب في واقع أمتنا بأحداثه الجسام، بل أتحدث عن مجتمعنا الذي نعيش فيه، وقد كان بالأمس حدث تداولته وسائل التواصل عن رجل قتل زوجته طعناً
ليس سياسة بل عقيدة
ليس سياسة بل عقيدة
26/07/2016 - 21 شوال 1437هـ
لعلكم تعذروني في حديثي اليوم، فإنه مليء بالمقابلات التي يرى فيها الشيء الشيء ونقيضه، وأبدأ بومضة من أحد، وأجعل مقدمتها وصفاً ساقه الإمام الذهبي رحمه الله، فقال: (الإمام البطل الضرغام أسد الله أبو عماره وأبو يعلي القرشي المكي ثم المدني البدري الشهيد عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخوه بالرضاعة، حمزة بن عبدالمطلب، استشهد يوم أحد وبقرت بطنه وقطعت كبده) وجاء في مسند الإمام أحمد وسنن أبي ماجه أن النبي صلى الله عليه وسلم إثر أحد
إنها مدرسة أحد
إنها مدرسة أحد
17/07/2016 - 12 شوال 1437هـ
تشدني أحداثها، وتأسرني مواقفها، وتبهرني عبرها، وتنير الطريق لي دروسها، إنها أحد معاشر المسلمين، كم في صفحاتها مايعلق القلوب بها، ومايشغل العقول فيها، وما يرسم بها معالم طريقنا، وماينير لنا بها فقه واقعنا
الطريق إلى عفو الله
الطريق إلى عفو الله
14/07/2016 - 9 شوال 1437هـ
خلقه العظيم في العفو والصفح صلوات الله وسلامه عليه: تاريخ من هدي وسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم يجذبنا إليه، وينير لنا معالم الطريق، ويرسم لنا خطة النجاح، ويبني بيننا جسور العلائق والثقة، يوم أحد في شهر شوال من العام الثالث للهجرة النبوية الشريفة، أحداثه كثيرة، وقفتنا مع حديث رواه ابن مسعود رضي الله عنه في الصحيحين قال فيه: (كأني أنظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم يحكي نبيًا من الأنبياء ضربه قومه فأدموه - أي صار الدم يجري منه- فهو يمسح الدم عن وجهه ويقول، (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِقَوْمِي فَإِنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) ، قال النووي رحمه الله في شرحه على مسلم وقد جرى لنبينا صلى الله عليه وسلم مثل ذلك يوم أحد
رمضان.. الأمة العابدة
رمضان.. الأمة العابدة
23/06/2016 - 18 رمضان 1437هـ
المواعظ المؤثرة هي كلمات قلوب، ودمعات عيون، قد تكتب بالحروف وقد تسمع بأصوات، ألا إن شهركم قد أخذ في النقص فزيدوا أنتم في العمل، فكأنكم وقد انصرف، فكل شهر فعسى أن يكون منه خلف، وأما شهر رمضان فمن أين لكم منه خلف؟ كلمات لابن رجب: (تذكرة وقد انقضى من الشهر ثله، وأوشكنا أن نبلغ إلى نصفه، وعما قليل سنقول قد أتى كله)، ومن كلام بن الجوزي رحمه الله (انتصف شهر رمضان، ذهب نصف البضاعة في التفريط والإضاعة، والتسويف يمحق ساعة بعد ساعة، والشمس والقمر بحسبان، شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن).
رمضان أنت وربك
رمضان أنت وربك
14/06/2016 - 9 رمضان 1437هـ
رسولنا الكريم نبينا العظيم أعرف الخلق بربه، وأعلمهم بشرعه، وأرحمهم بخلقه، هو الذي بشرنا وقال في ما كان يردده ويذكر به أصحابه وأمته: (قَدْ جَاءَكُمْ رَمَضَانُ شَهْرٌ مُبَارَكٌ افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ ، تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ ، وَتُغَلُّ فِيهِ الشَّيَاطِينُ ، فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ مَنْ حُرِمَ خَيْرُهَا فَقَدْ حُرِم) رواه أحمد في مسنده والنسائي في سننه بسند صحيح.
الخطر المقابل للغلو
الخطر المقابل للغلو
29/05/2016 - 22 شعبان 1437هـ
روي عن حاتم الأصم أنه قال، فاتتني صلاة الجماعة فعزاني أبو إسحاق البخاري وحده، ولو مات ولدي لعزاني عشرة آلاف، لأن هوان الدين عند الناس أعظم من هوان الدنيا، ومصيبة الدين عند الناس أهون من مصيبة الدنيا، وربما نظن ذلك أمراً يخص رجلاً أو قلة لها تميز في التزام دينها وصلتها بربها، لكنني أمضي بكم إلى مقولة ابن حجر في شرحه على بعض أحاديث البخاري في شأن صلاة الجماعة، قال رحمه الله: (إدراك التكبيرة الأولى – أي تكبيرة الأحرام- سنة مؤكدة وكان السلف إذا فاتتهم عزوا أنفسهم ثلاثة أيام، وإذا فاتتهم الجماعة عزوا أنفسهم سبعة أيام)، وأظننا لو أردنا أن نطبق هذا النوع من التعزية، لصرنا نعزي أنفسنا في الطرقات صباح مساء، لكثرة تفريطنا وتضييعنا لأمور ديننا، وقبل أن أمضي أقف مع كلمة لإمام من أئمة التابعين، وصف فيها وصفاً دقيقاً، مايتصل بفهمنا وصلتنا بديننا، فقال الأوزاعي رحمه الله: (ما من أمر من أمر الله إلا عارضه الشيطان بخصلتين، لايبالي أيهما أصاب، أي أيهما وصل إليه الغلو والتقصير)، الغلو بالزيادة في ما ليس من الدين والتشديد بما ليس من شرعه، والتقصير هو التفريط والتساهل والتخلي والتهاون
من القلب إلى الجنة
من القلب إلى الجنة
22/05/2016 - 15 شعبان 1437هـ
جراحة القلب المفتوح تعد من أخطر وأدق العمليات، وهي من أخطر وأصعب مايصيب الإنسان مما يهدد حياته، ولذا تكون التعليمات بعدها بترك العمل المرهق، ومراعاة التغذية، والكثير والكثير من الوصايا، حتى قسطرة القلب التي تطورت بمجرد أن يحتاج إليها الإنسان، وهي قد لاتستغرق إلا يوماً
 جسور إلى رمضان
جسور إلى رمضان
15/05/2016 - 8 شعبان 1437هـ
من حكم الله البالغة، ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم الظاهرة، أنه يكون لكل أمر تهيئة واستعداد، وأن الفرائض العظيمة الجليلة يسبقها من السنن والنوافل ومن الأعمال والقربات ما يذّكر بها، ويهيئ لها ويدني منها، ويعين عليها، فإن نظرنا إلى الصلاة وجدنا بيننا وبينها أذان يذكر، وسعي إلى المساجد يكفر ويعظم به الأجر والمثوبة، وانتظار بين يدي الأذان والإقامة، وسنن نافلة، كل ذلك حتى يكون المرء قد بلغ أفضل أحواله في قيامه بفريضته، ومثل ذلك نراه في الحج أشهراً ممتدة قبله، وإحراماً في المواقيت قبل الوصول إليه، وتطهراً مسنوناً وربما أيضاً أداءً لمناسك من العمرة أو طواف قدوم أو نحو ذلك، ونحن اليوم من المفترض أن يكون قد ابتدأ استعداد خاص، وتهيئة مميزة، وتذكرة محددة، بين يدي فريضة الصيام، وإقبال شهر رمضان، فنحن اليوم قد استقبلنا شهر شعبان، وهنا تبرز لنا سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
حلب .. تعظ وتنتصر
حلب .. تعظ وتنتصر
08/05/2016 - 31 رجب 1437هـ
كلمات أبتدئ بها، مدينة حلب كجميع المدن السورية تعانق "استالن قراد" وهي مدينة روسية، وتعاهدها أنها رغم شراسة الأعداء، وقساوة العدوان، ورغم حجم التضحيات والآلام، فإن مدن وقرى سوريا وجيشها الأبي لن يقبلوا بأقل من دحر هذا العدوان، وتحقيق الانتصار النهائي عليه،
خطبة الجمعة القوة الرباعية
لو أن رجلاً وضع يده على جدار فتهاوى وسقط، فهل نقول إن السبب قوة يده، أم أنه في الغالب تصدع ذلك الجدار وضعفه، تلك هي الصورة التي يمكن أن نفهم بها واقعنا الذي ربما تسلط فيه أعداؤنا لا من قوتهم ولكن من ضعفنا، وهنا جولة موجزة في قوة متينة تستعصي على الهزيمة، وفي قوة متماسكة تستعلي على التصدع، أكرمنا الله بها في هذا الإسلام العظيم، حيث جعل قوة المجتمع في تماسكه وترابطه في شتى دوائره وفي كل علاقاته، وهي علاقات قائمة على الإيمان، مرتبطة برضى الرحمن، موصولة من هذه الدنيا إلى مطمح دخول الجنان، حتى يكون المرء المؤمن قائماً بها على أتم وجه، متقرباً بها إلى الله عزوجل، حريصاً عليها وإن تخلى عنها الآخرون.
خطبة الجمعة إكسير المجتمع
خطبة الجمعة إكسير المجتمع
24/04/2016 - 17 رجب 1437هـ
يحصل بين الناس اختلاف في وجهات النظر، وقد يقع فيما بينهم اعتداء على الحقوق قولاً أو فعلاً، ويحصل من جراء ذلك نزاعات وانشقاقات، وهذا ليس أمراً غريباً بل هو من طبيعة البشر ومن واقع الحياة، غير أن ديننا العظيم الذي يهدف إلى تراحم الأسرة وتكاتف المجتمع وترابط الأمة جعل في شرائعه وآدابه وأحكامه ماسبق أن ذكرناه من بناء الألفة والمحبة، وما سنذكره اليوم في شأن تصحيح ماقد يكون وقع من خلاف
صناعة الألفة
صناعة الألفة
18/04/2016 - 11 رجب 1437هـ
في خطبتي الأخيرة قلت من أنتم؟ وتحدثت عن الألفة والوحدة، وقد سرني أن وجدت لذلك صدىً مباشراً، أذكر منه صورتين، إحداهما أن أحداً من المصلين من ذوي العلم والرتبة العلمية جاءني فسلم، ثم قال: قد كنت أجد في نفسي شيئاً عليك وقد زال أو أزلته، وأخٌ آخر كان يصطحب معه ابنين من أبنائه صغيرين وأحدهما في الصف الخامس الابتدائي، قال: فسألته بعد الصلاة، وأنا متعود على ذلك، ما الذي فهمته؟ ما الذي أخذته من هذه الخطبة؟ فقال: الحب لازم، والذي يخطب كان يحب الناس
من أنتم؟؟
من أنتم؟؟
03/04/2016 - 25 جمادى الثانية 1437هـ
من أنتم؟ جملة شهيرة لها سمعة غير حميدة، أوجهها اليوم إلينا بصيغتها من أنتم؟ أو بصيغة من نحن؟ لأن لنا وصفاً وصورة مرسومة مكتملة واضحة نريد أن نقارن واقعنا بها.
ركائز الانتصار
ركائز الانتصار
21/03/2016 - 12 جمادى الثانية 1437هـ
ثلاث ركائز لابد لكل واحد منا أن يحظى بها وأن يأخذ نصيبه الأعلى منها، وهي كذلك في غاية الأهمية لعموم الأمة اليقين والطمأنينة ... فلا شك ولا اضطراب والعزة والافتخار ... فلا ذل ولا انكسار والصبر والثبات ... فلا جزع ولا استسلام ولو تأملنا وهذا مقامنا في هذه المعاني العظيمة لوجدنا أننا في أمس الحاجة إلى التذكير بها والاستزادة منها، واستحضارها تصوراً في الأذهان، وحياةً في القلوب، وواقعاً في السلوك وتوصية بين الأمة، وعلامة وقيادة لمسيرتها في مواجهة أعدائها.
الزحف المعمر
الزحف المعمر
14/03/2016 - 5 جمادى الثانية 1437هـ
يشهد واقع العالم المعاصر ما يمكن أن نسميه الزحف المدمر، في الشأن العسكري أسلحة جرثومية وكيميائية ونووية تدمر وتقتل، في الشأن الأخلاقي إباحية وإعلام منحل يهدم الأخلاق ويقوض الحياء، في الشأن الاجتماعي أحادية في العلاقة وتقويض للأسرة وشذوذ في الصلة يقطّع الأواصر، ويفتك بالفطرة الإنسانية ويأتي عليها من قواعدها فيخر سقفها، في ظل كل هذا الذي نراه، سأنتقل بكم إلى الزحف المعمّر، في صورة واحدة أو مجال واحد له مناسبته التي يقولونها أو يقولون إنها عالمية.
لا يكن خصمك الله
لا يكن خصمك الله
07/03/2016 - 27 جمادى الأولى 1437هـ
جلسة في رحاب العظمة والجلال الإلهي ومع بلاغة الهدي النبوي في حديث قدسي جليل عظيم عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الهدى صلى الله عليه وسلم أنه قال: «قال الله تعالى ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حرا فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يؤته أجرته».
أولوياتنا.. إلى أين؟
أولوياتنا.. إلى أين؟
21/02/2016 - 12 جمادى الأولى 1437هـ
حوارٌ جرى بين أستاذين من أساتذة الطب وأنا معهما في أحد المستشفيات، لفت نظري الحوار وظللت أفكر في دلالته.
مراغماً وسعة
مراغماً وسعة
16/02/2016 - 7 جمادى الأولى 1437هـ
إذا ضاقت الأمور فالتمس لها سعة في كتاب الله جل وعلا مما يفيض على القلب من طمأنينة وعلى النفس من سكينة وعلى العقل من بصيرة، وإذا تكالب الأعداء فالتمس قوة تواجههم بها في كتاب الله من تثبيت اليقين وتعظيم الإيمان والأمل في وعده سبحانه وتعالى.
هكذا كانوا
هكذا كانوا
10/02/2016 - 31 ربيع الثانى 1437هـ
سمة الاهتمام بالأمة، الحرص عليها، الرأفة بها، الانشغال بشأنها، العمل لحمايتها، السعي لهدايتها، جعلها محوراً أساسياً في حياتك، قلبك ينبض وفيه روحٌ تنتشر إلى كل بقعة فيها مسلم، لسانك ينطق وأنت تتكلم عن كل رقعة فيها أمرٌ يخص الإسلام والمسلمين.
الرؤية القرآنية
الرؤية القرآنية
01/02/2016 - 22 ربيع الثانى 1437هـ
تموج الدنيا بأحداث كثيرة وتقلبات كبرى ويصغي كثير منّا إلى التحليلات السياسية ويكون كثير منّا أسرى للتفسيرات المادية التي تحسب بحساب قوى الأرض والمقاييس الدنيوية البشرية، ويغيب عنّا كثيراً أن نرجع إلى المنطلقات الصحيحة في الفهم والمعرفة، والرؤية والنظر، والتقدير والحساب.
احذروا أُخُوّة الشياطين
احذروا أُخُوّة الشياطين
25/01/2016 - 15 ربيع الثانى 1437هـ
وصفٌ شديد وأسلوب قاسٍ لو خاطبت به أحداً لاستفظعه واعترض عليه وربما خاف منه، لو ناديت جمعاً فقلت: يا إخوان الشياطين، أحسب أنه وصفٌ تنخلع له القلوب ويعظم ضده الاستهجان، لكنني لا أستبعد أن يكون مثل هذا الوصف في بعض الأحوال صادقاً فيّ أو فيك أو في جموع غفيرة منا {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ} جُعِل المبذرون إخواناً للشياطين، وهو وصف نادرٌ يكاد يكون مقصوراً على هذا الأمر.
إسلاميتنا والتعايش
إسلاميتنا والتعايش
18/01/2016 - 8 ربيع الثانى 1437هـ
في كل الأحوال وسائر المجالات المسلم مرتبط بدينه وإسلامه، هو وإسلامه وجهان لعملة واحدة، إسلامه هو خفق قلبه هو نطق لسانه هو تدبر عقله هو سلوك جوارحه هو أساس علاقاته هو منطلق تصوراته.
إيران .. زيغ وعدوان
إيران .. زيغ وعدوان
10/01/2016 - 30 ربيع الأول 1437هـ
الكاتب:
منذ بدء الخليقة في أيام البشرية الأولى تتنزل الآيات المبينة لكل حال البشرية في سائر الأزمان والظروف والأحوال: {قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعاً بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى {123} وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى}
صدمات مقلقة
صدمات مقلقة
05/01/2016 - 25 ربيع الأول 1437هـ
لا أتحدث عن زحل ولا المريخ بل عن هذه الأرض ولست متحدثاً عنها كلها، بل عن بلادنا ورقعتنا، بل عن منطقتنا وحينا، بل أزيدكم إنني سأتحدث عن مسجدنا ورواده، لماذا أقول ذلك؟ لأنه جاءني ما أصابني بصدمة بل صدمات عندما أستمع إلى بعض الأحبة وهم يصفون واقعاً نعيشه من وجهة نظرهم على أقل تقدير إذ جاءني من يقول إنني أبحث عن شيء أفتقده وأكاد لا أراه إلا نادراً وعجبت وصدمت حين علمت أنه يبحث عن الابتسامة يقول: لا أرى في الوجوه من يبتسم لا أرى في الجيرة ربما في رواد المسجد صاحب وجه طلق
قدوة الأمة
قدوة الأمة
27/12/2015 - 16 ربيع الأول 1437هـ
نعمة كبرى ومنّة عظمى جعلها الله للبشرية عامة ولنا نحن معشر المسلمين خاصة: {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} إنها بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، هادي البشرية ومنقذ الإنسانية وقائد الأمة الإسلامية.
نحن الأقوى
نحن الأقوى
13/12/2015 - 2 ربيع الأول 1437هـ
اليوم يمتد الاحتلال والإجرام لمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأكثر من ستة عقود، لكنني أقول نحن الأقوى، واليوم نرى اجتماع الأعداء بقواهم العظمى في بلاد الشام وقد قارب على انتصاف عقد من الزمان، ولكنني أقول نحن المنتصرون بإذن الله.
بصائر القرآن والسنة
بصائر القرآن والسنة
06/12/2015 - 24 صفر 1437هـ
تحار العقول وتختلف الآراء وتضطرب الرؤى من كثرة ما يجدُّ من الأحداث وما يلتبس من الوقائع ويبقى لنا بفضله سبحانه وتعالى قدرة على الفهم السليم والعمل الصحيح إذا اعتصمنا بكتاب الله واستمددنا منه وإذا اقتدينا برسول الله صلى الله عليه وسلم وارتوينا من سيرته.
باريس.. افتخار لا اعتذار
باريس.. افتخار لا اعتذار
22/11/2015 - 10 صفر 1437هـ
روى جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَخْبَرَ أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قِبَلَ نَجْدٍ فَلَمَّا قَفَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَفَلَ مَعَهُ فَأَدْرَكَتْهُمُ الْقَائِلَةُ فِي وَادٍ كَثِيرِ الْعِضَاهِ فَنَزَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَتَفَرَّقَ النَّاسُ يَسْتَظِلُّونَ بِالشَّجَرِ فَنَزَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم تَحْتَ سَمُرَةٍ وَعَلَّقَ بِهَا سَيْفَهُ وَنِمْنَا نَوْمَةً فَإِذَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَدْعُونَا ، وَإِذَا عِنْدَهُ أَعْرَابِيٌّ فَقَالَ: إِنَّ هَذَا اخْتَرَطَ عَلَيَّ سَيْفِي وَأَنَا نَائِمٌ فَاسْتَيْقَظْتُ وَهْوَ فِي يَدِهِ صَلْتًا فَقَالَ مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي فَقُلْتُ اللَّهُ ثَلاَثًا وَلَمْ يُعَاقِبْهُ وَجَلَسَ