كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 

الورقة الرابحة، يذكرونها أحياناً فيما يتعلق بالاقتصاد، ويعنون بها عملات معينة دائماً من قوتها تنفع صاحبها وتربحه، أحياناً يذكرون الورقة الرابحة

أكمل الله الدين فقال جل وعلا {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً} (المائدة:3) وهذا الكمال يشمل

جد البعضُ اليومَ صعوباتٍ في فهمٍ ثنائية الأمة والطائفة في منطقة تَغصّ بانقسامات متعددة: إثنية ومذهبية وسياسية، خاصةً مع اشتعال أُوار

وكأني بصاحب الكتاب في مقدمته الولهي.. يوقظ الوسنان.. وينبه الغافل ويأخذ بيد هذه الأمة، يريد أن يجذبها من كبوتها التي طالت

السلطة أو أولئك الذين يبحثون عن امتلاك زمام الأمور في كل الاتجاهات واقع ملموس في مختلف المجتمعات البشرية، لكن الاختلاف بينهم

مقرراتنا الدينية بريئة من زرع الإرهاب في نفوس الناشئة، فمن ينخرط في صفوف المنظمات الإرهابية بدعوى الجهاد هم من الطلبة الفاشلين

يا أهل #القدس وياحراس #الأقصى وياأبناء #فلسطين في أكناف بيت المقدس أبشروا فقد اصطفاكم الله للذود عن مسرى رسوله #الأقصى_مسئوليتنا #لن_يقسم.